القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل النصائح من قبل الملياردير وارن بافيت رابع أعنى رجل في العالم. كيف تصبح غنيا

  بدأ من الصفر نحو الثراء الفاحش! هذا ما فعله وارن بافيت ، رابع أغنى رجال العالم!


  في الحقيقة عندما يتعلق الأمر بالثراء ، يكون وارن بافيت في صف خاص به ..

   يعتبر وارن بافيت رجل الأعمال الأمريكي المستثمر الأكثر شهرة في عالم التمويل, و نموذجاً حقيقياً للمستثمرين و متداولين الأسهم حول العالم.

   تبلغ قيمة المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Berkshire Hathaway البالغ من العمر 87 عامًا 87 مليار دولار. ولقد أصبح أول مليونيرا عندما كان عمره 32 عامًا.  وقد أخد لقب "أغنى رجل في العالم سنة 2008" ، لكنه الآن يعتبر رابع أغنى شخص في العالم بثروة تقدر ب 81.3 مليار دولار ! وهو رقم خرافي في عالم المال ..

  ومما لا يثير الدهشة ، فإن معظم  الناس يريدون أن يكونوا أغنياء مثل بافيت.. والحمد لله فإن وارن لم ينس مبدأ التوجيه وقام بتقديم العديد من النصائح المفيدة على مر السنين حتى يتمكن الآخرون من اتباع استراتيجياته في العمل..

دائما تعلم أشياء جديدة وكن متواضعا.

منذ سنوات ، قدم بافيت إلى بعض رواد الأعمال نصائح بشأن الحياة. بحيث قال لهم  تتعلموا شيئًا جديدا كل يوم ، اقتنصوا الفرص ، وحافظوا دوما على تواضعكم . على الرغم من أنها ليست نصيحة صريحة للإستثمار ، إلا أنها استراتيجية من شأنها أن تحاكي نمط عيش أي شخص متفوق في مجال الأعمال.

 ومن المعروف أن بافيت لا يزال  يمر بالجريدة كل صباح ويقرأ الكتب طوال اليوم. وكان قد صرح بأنه يمضي 80% من يومه يوميا في القراءة .

" ويقول في هذا الصدد : هذه هي الطريقة التي تعمل بها المعرفة. إنها تتراكم ، مثل كرة الثلج الصغيرة عندما تتدحرج وتكبر".


 ثقتك في نفسك رأس مال كبير.

   أيضا  فاستناداً  لوارن بافيت ، تعد الثقة بالنفس أمرًا لا غنى عنه لتكون من بين أغنى المستثمرين .رأيك يعتبر مهما جداً، وتحليلك كذلك.
  لذلك، من أفضل الطرق لتصير مستثمرا بارعا هو اتباع حدسك و التحليل الخاص بك ، لكن بشرط أن تكون قد إكتسبت ما يكفي من و ملموسة.
الخبرة و المعرفة للإنتقال إلى عالم الإستثمار و التداول أيضا فلا يجب أن تكون الثقة عمياء (مبنية على الغرور) ، و لكن يجب أن تكون مبنية على أشياء ثابتة

أحط نفسك بالأفضل دائما :

  البيئة التي نعيش فيها يومياً تلعب دوراً أساسياً في نوع الشخص الذي سيصبحه كل واحد منا في المستقبل .
   من أجل ذلك، فيجب عليك إحاطة نفسك بأشخاص مؤهلين، و المحفزين الذين يساعدونك في تنمية مشاريعك، يكملونك في
شخصيتك و تجربتك, لكي تزيد من فرص نجاحك .
  إن تآزرك مع الأشخاص الناجحين مثلما فعل وارن بافيت يسرع عملية النجاح بسرعة كبيرة.
  هذه أيضا ليست نصيحة استثمارية بالضرورة من وارن بافيت على هذا النحو ، لكنها نصيحة قيمة مهما كان مجال عملك، وبغض النظر عن النشاط التي تخوضه!
استثمر أموالك الخاصة فقط .
 في إشارة إلى تراجع قيمة  شركة  "بيركشاير هاثاواي" "Berkshire Hathaway" أربع مرات، أوضح بافيت مشكلة استخدام القروض للاستثمار في الأسهم في رسالته السنوية لعام 2018. وقال إن انخفاض قيمة الأسهم قد يسبب قلقًا غير ضروري للمستثمر ويؤدي إلى اتخاذ قرارات سيئة إذا لم يكن المال ملكًا له بالكامل.
  وفي الناحية المقابلة ، قال بافيت إن المستثمرين الذين لديهم أموال إضافية خاصة بهم بدون ديون، لديهم فرص أكبر عندما ينخفض السوق، لأنهم لا يتوفرون على أي ضغوط ويكونون أذكياء في استثماراتهم.

تأكد جيدا أين تستثمر أموالك:

 يعطي وارن بافيت تصنيفًا قاطعاً، بحيث يعتبر أحد الحلول هو الإستثمار في الشركات القوية في جلب الأرباح، لإعادة إستثمارها في ما بعد.
وبالتالي، فهذا النوع من الاستثمار يوفر لك  قوة استثمارية إضافية.
 أيضا فالشركات القوية التي تجلب أرباحا كبيرة تمثل فرصة رائعة لجعل إستثمارك مربحاً بشكل أسرع ، وبالتالي زيادة العائد على الاستثمار.
 وفي الواقع يعتبر هذا هو السبب الرئيسي في أننا إذا نظرنا إلى الخطوات التي إتبعها وارن بافيت حول استراتيجية الإستثمار لتوليد الثروة، فسوف نجد أنه  كثيراً ما استثمر في الأسهم التي كان على دراية بنموذج الأعمال التجارية لشركاتها، ك Coca Cola و Bank of America و American Express و Goldman Sachs.
 وبطبيعة الحال فإن قائمة الشركات في محفظة صندوق "Berkshire Hathaway" الإستثماري الخاص تتغير باستمرار ..
قم باستثمار مالك على المدى الطويل :
  وارن بافيت يؤكد أنه من المهم معرفة الوقت اللازم للوصول إلى مستوى جيد من الربحية،  وذلك في حالة استثمارك سواء على المدى المتوسط أو حتى الطويل ..
  أيضا فهو يرى أنه  لا يجب عليك بيع أسهمك من دون وجود سبب وجيه ، كأن تكون في حاجة ماسة للمال ! وهذه نصيحة أخرى من نصائح وارن بافيت : "إن قرار الإستثمار في شيء ما هو نتيجة انعكاس طويل و مدروس، و يجب أن يكون قراراً مدروساً بشكل جيد جدا و ليس رد فعل قائم على العاطفة في مواجهة التقلبات الحالية يوماً بعد يوم في سوق المال .."
انظر إلى المستقبل ، وليس الماضي. واكتسب رؤية بعيدة 
  وكان بافيت قد كتب خلال عام 1951 "من المؤكد  أن المستثمر اليوم لن يستفيد من نمو الأمس " فلا بد من دراسة المستقبل بشكل جيد. 
  إن تحذير بوفيت لرجال الأعمال (المستثمرين) هو في الأصل يحثهم  للبحث ودراسة النمو المستقبلي وعدم خداعهم بالأداء السابق غير المستدام سواء للأسهم أو أي مجال تود الإستثمار فيه، وبالتالي فإن دراسة النمو المستقبلي واكتساب الرؤية البعيدة أمر مفيد عند اختيار الإستثمارات.
تجنب عقلية القطيع وكن متميزا :
  خلال سنة 2004 ، قال بوفيت مخاطبا ، "حاول أن تكون خائفًا عندما يكون الآخرون جشعين وجشعا فقط عندما يكون الآخرون خائفين !!". وبعبارة أخرى فقد كان يقصد : الشراء بثمن منخفض ، والبيع بثمن مرتفع . هذه النصيحة من بافيت تحذر من خطر متابعة الحشد من الناس، وعدم إفساح المجال أمام عقلية القطيع لتستولي على دماغك !.
  تتمثل استراتيجية Buffett الطويلة الأجل في بيع الأسهم عندما تكون القيمة مرتفعة ، بدلاً من الهرولة لبيعها عند قاعها ويخشى الجميع من أنها لن تعود إلى قيمتها المرتفعة.

 كن صبوراً :

  إحدى أبرز نصائح وارن بافيت وأكثرها صدقا هو التحلي بالصبر خصوصا عندما  يتعلق الأمر بمجال الإستثمار.
 وإحدى العبارات الشهيرة لوارن بافيت هي " قم بشراء الأسهم التي سوف تشعر بالراحة تماماً للحفاظ عليها لمدة ال 10 سنوات القادمة ".
اعرف متى تنسحب عند الخسائر، واكتساب صفة المرونة :
    في الحقيقة  فإن طبيعتنا البشرية مصممة بطريقة فريدة تجعل من السهل علينا قبول الربح السريع في سوق الأوراق المالية،  وفي المقابل تجعل من الصعب للغاية أن نتحمل الخسائر .
    وهذا ينطبق سواءا في سوق الأسهم أو في جميع المجالات المالية الأخرى ، وبالتالي فمن المهم معرفة متى يجب ترك الصفقات المربحة مفتوحة و متى تحد الخسائر في الوقت المحدد، وقبل فوات الأوان .
  أيضا ففي حال ارتكبت خطأً في أمر ما و سار بشكل سيء، فالأفضل أن تتحمل الخسائر وتنسحب بسرعة قبل أن تصير أكبر. فحتى أكبر المستثمرين في العالم  يخسرون المال على بعض الاستثمارات. فيجب عليك الإتصاف بالمرونة  ففي بعض الأحيان ، لن تؤدي محاولة خروج من الحفرة إلا إلى الدخول في حفرة أعمق ، ويشير وارن بوفيت إلى أنه يجب عليك في كثير من الأحيان التفكير في خفض خسائرك لمنع حدوث المزيد من المشاكل..
  كانت هذه من أهم وأنفس النصائح المقدمة من رجل أمضى عمره يتعلم كيفية جمع المال ، ولكن في الحقيقة فلا  يقتصر نفعها على الإستثمارات والجانب المالي فقط بل على كل جانب من جوانب الحياة .

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات