القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة نجاح لاري بيج مؤسس جوجل ''Google''

قصة نجاح لاري بيج مؤسس جوجل ''Google'' العالمية .

   هل سبق لك أن سمعت عن محرك البحث غوغل ؟ في الحقيقة لن أستطيع تصديقك إذا ما كانت إجابتك بلا ..


   يعتبر Google أحد شهر محركات البحث في العالم إذا لم يكن أكثرها، فمنذ بداية إطلاقه سنة 1998 قدرت عدد زياراته بمعدل 6 مليار محاولة بحث يوميًا خلال سنة 2013. و سواء أتعلق الأمر بالبحث عن معلومة أنت في حاجة إليها ، أو محاولة القيام ببحث قام مديرك بتكليفك به في العمل أو أيا كان .. فلن تجد مفرا من فتح موقع Google لتصفح بعض المعلومات .


   قصة نجاح اليوم عبارة عن أحد الشخصيات الأكثر شهرة في عالم التكنولوجيا اليوم فمن هو هذا الشخص يا ترى ؟




   لاري بايج "Larry Page" : هو مبرمج و مهندس أمريكي ورجل أعمال فريد من نوعه، ويعتبر مؤسس محرك البحث الأشهر في العالم جوجل "Google"  بصحبة زميله سيرجي برين.
  ولد لاري بيج في السادس والعشرين من مارس عام 1973 في منطقة لانسينغ بولاية ميتشيغان الأمريكية، وقد كان أبوه فيكتور بيج ( Carl Victor Page) أستاذا علوم الحوسبة والذكاء الاصطناعي، وكان أحد أوائل الطلاب الذين نالوا شهادة دكتوراة الفلسفة في علوم الحوسبة من جامعة ميشيغان، أما والدته فهي غلوريا بيج Gloria Page  وقد حصلت على ماجستير في علوم الحوسبة و أصبحت مدرسة برمجة الحواسيب في نفس الجامعة .. 
   ولادته في أسرة رائدة في عالم الحاسوب جعلت لاري بيج منذ طفولته المبكرة محاطا بالكمبيوترات وكل ما يتعلق بالحاسوب، وهو ما زرع فيه حب التكنولوجيا  ، كما أظهر اهتمامًا مبكرًا بمجال إدارة الأعمال ..



   وقد قام والد لاري بإدخاله لأحد الروضات خلال سنواته الأولى و التي تتبع النظام المونتسوري، الذي يعتمد على التعليم عن طريق التحليل بحيث لا يتم فيه التلقين أو إلقاء الأوامر على الأطفال ليتم اتباعها .. هذا الأمر كان كفيلا ب الإبقاء على هامش الإبداع في لاري والذي قام بتطويره مع مرور الزمن . ( عكس ما يتم في روضاتنا التي غالبا ما يتم إسكاتنا وقمعنا بمجرد أن نقول فكرة مختلفة، وهو ما يؤدي لقتل الإبداع وتنمية جانب الخوف وعقلية القطيع فينا ) ..
  وفي سنة 1991 بعدما أتم دراسته في East Lansing الثانوية انتقل للدراسة في جامعة ميتشيغان الشهيرة حيث حصل هناك على شهادة البكالوريوس في مجال هندسة الكمبيوتر، ثم بدأ الإعداد لمرحلة الماجستير في علم الكمبيوتر من جامعة ستانفورد.



   أثناء دراسته في جامعة ستانفورد تعرف لاري بيج على زميله سيرجي برين في عام 1995 أثناء عملهما في بحث مشترك طلبته الجامعة ، وفي عام 1996 قاما ببناء محرك بحث متوسط باسم Backrub وقد استعملته جامعة ستانفورد في البحث لعدة أشهر.
   بعدما ظهرت ملامح العبقرية والنبوغ على محياهما وفي سنة 1998 قام السيد أندي بيكتلشيم وهو مؤسس شريك في شركة Sun Microsystems بتقديم دعم مالي كبير لهما ، ومن هنالك أعلن لاري بيج وسيرجي برين مشروعهما الجديد باسم شركة جوجل "Google" ومحرك البحث التابع لها ، وفي سنة 2001 تم تعيين السيد إريك شميدت كمدير تنفيذي للشركة بينما تم تنصيب لاري بيج وسيرجي برين في منصبي رئيس المنتجات ورئيس التكنولوجيا.
سنوات توسع موقع Google ووصوله  للعالمية :


     قامت شركة جوجل بإطلاق موقع Orkut خلال سنة 2004 وهو عبارة عن شبكة للتواصل الاجتماعي، كما يوفر خدمة البحث عبر سطح المكتب، وفي نفس السنة قامت جوجل بطرحها للأسهم للعام الأول ، وهو ما جعل من لاري بيج مليارديرًا بصحبة صديقه وشريكه سيرجي برين ، كما لشركة جوجل بتأسيس جناح خيري لها باسم Google.org والذي يهتم بالقضايا المجتمعية والإنسانية.
  أما فيما يتعلق بسنة 2005 فقد كانت تقريبا من أكثر سنوات غوغل تميزا وإنتاجية، حيث قامت بإطلاق العديد من الخدمات ك Google Maps و Google Reader و IGoogle و Blogger Mobile .. وفي السنة التي تلتها اشترت Google موقع يوتيوب "Youtube" الشهير وقامت بإضافة خدمة الدردشة إلى بريدها الإلكتروني.
  وخلال السنوات اللاحقة استمرت جوجل بإبهار العالم حيث قامت بتطوير العديد من الخدمات، كخدمة الخرائط العالمية Google Earth وخدمات الصور مثل Picasa وشركة Google Ventures وهي متخصصة في دعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا ، ثم تلاها إطلاق متجر Google Apps وهو متجر إلكتروني تابع لجوجل لبيع وتنزيل التطبيقات الإلكترونية لمختلف الأجهزة المحمولة كالهواتف وكذا الكمبيوتر .
  وخلال سنة 2011 تم تعيين لاري بايج في منصب المدير التنفيذي لشركة جوجل بدلا من السيد إريك شميدت ، وهو يعتبر أعلى منصب في الشركة، كما حصد الكثير من الجوائز في مسيرته تقديرًا لأعماله حيث وضعته مجلة MIT المتخصصة بالتكنولوجيا في قمة أفضل المبتكرين في عام 2002، وفي نفس السنة منحه منتدى الإقتصاد العالمي  لقب قيادي الغد، كما حصل على جائزة ماركوني للاختراعات في مجال الاتصال .
   أما في عالم المال فهو يصنف اليوم كعاشر أغنى رجل في العالم ، بثروة تقدر قيمتها  بحوالي 60.3 مليار دولار بحسب موقع Bloomberg خلال سنة 2019، هذا ويعتبر موقعه جوجل (رفقة صديقه سيرجي برين) هو محرك البحث رقم واحد في العالم اليوم.

  كانت هذه قصة نجاح Larry page هذا الشاب الذكي الذي قام بتخصيص وقته وجهده لإنشاء أحد أكبر المواقع التي أعطت قيمة مضافة لعالم التكنولوجيا اليوم ، ورغم أن قصته تبدوا سهلة وممتعة إلا أنه واجه صعوبات جمة خلال محاولات إنشاء وتوسيع موقع Google، مما جعل الشك يتسرب إلى ذهنه مرارا رفقة صديقه برين ، ولولا العزيمة والإصرار والقوة في مواجهة التحديات لما أكمل مشواره ولما كنا قد سمعنا عن موقع Google اليوم .. 
   


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات