القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة نجاح موقع جوجل "Google" الشهير المؤسس من قبل "سيرجي برين" و "لاري بيج" !

قصة نجاح مؤسسي جوجل "Google" : سيرجي برين و لاري بيج
   
    اليوم ستكتشف كيف انتقل شابين طموحين من فكرة إنشاء محرك بحث إلى رائدين في التكنولوجيا الحديثة و أحد أكبر المؤثرين في عالم الأعمال !
  يعد لاري بيج Larry Page (مارس 1973 , 46 عام) وسيرجي برين Sergey Brin ( من مواليد غشت 1973, 46 سنة ) أحد أكثر الناس شهرة وثراءا في العالم الولايات المتحدة الأمريكية والعالم .
 وتوجا جهودهما بتأسيس أحد أكبر الشركات العالمية التي تبلغ قيمة علامتها التجارية ما يناهز ال 200 مليار دولار !!  ألا وهي شركة جوجل Google العملاقة . 

جانب الشخصية :

   شخصية "سيرجي برين" تتميز بالإجتماعية الصارخة ، فهو من جهة يعتبر صاحب صوت عال ولديه خلفية يطغى عليها حب الظهور، فهو غالبا ما يود تسليط الضوء عليه وأن يكون محور اهتمام الآخرين، "أما لاري بايج" فعلى النقيض تماما فهو يتميز بكونه شخصا هادئا، متأملا ولا يحب كثرة الكلام .

   عند التقائهما لأول مرة في إحدى الدورات لتوجيه الطلاب الجدد في جامعة ستانفورد. وفي مقابلة مع مجلة "The Economist"، صرح سيرجي برين مازحاً:

  كلانا مزعجان نوعاً ما. (بحيث كان يبدو على أنهما لا يتفقان أحيانا في العديد من الأمور)، ولكن بعد قضاء بعض الوقت سويا، أصبحنا "قرينين ثقافيين وزميلين مقربين" بحيث اكتشف الإثنين على أنهما يشتركان في نفس الإهتمامات والطموحات، بالإضافة إلى المعارف والمهارات التي يكمل كل منهما بها الآخر.. 

الجانب الدراسي :



   تلقى "لاري بايج" تعليمه الجامعي في جامعة بميتشغان (التي درس فيها والداه)  في هندسة الكمبيوتر و قام بدراسة إدارة الأعمال ليحصل على شهادة البكالوريوس في سنة 1995، وعمل كرئيس لمجموعة طلاب هندسة الكمبيوتر في ولاية ميتشغان.

واستفاد لاري بايج من عدد لا بأس به من الدروس التي وفرتها الجامعة آنذاك منها برنامج تكوين "القادة" الذي هدف بشكل رئيسي إلى إمداد الطلاب بالمهارات اللازمة لكي صبحوا قادة للمجتمع .
  أنهى لاري دراسته الثانوية سنة 1991، وحصل على درجة بكالوريوس العلوم في الهندسة من جامعة ميشيغان،  تلاها تخصصه في دراسة هندسة الحاسوب بجامعة ستانفورد.
     
   أما "سيرجي برين" فقد التحق بمدرسة "بينت برانش مونتيوسوري" بولاية ميريلاند وقام والده بتشجيعه على دراست الرياضيات في المنزل، وبعد إتمام دراسته الثانوية التحق سيرغي بجامعة ميريلاند للتعمق في الرياضيات وعلوم الحاسوب وبالفعل حصل سيرجي على درجة بكالوريوس في علوم الحاسوب وكان ذلك سنة 1993.
وبعد ذلك، قام  سيرجي بالإلتحاق بجامعة "ستانفورد" لاستكمال دراساته في عالم الحاسوب بعد حصوله على زمالة الخريجين من مؤسسة العلوم الوطنية. ليتعرف هنالك على زميله وصديق دربه Larry page .
بداية قصة نجاح "سيرجي برين" و"لاري بايج" وبداية ظهور العملاق Google :


لاري بايج على اليمين بينما يوجد سيرجي برين ناحية الشمال.
   لقد كانت لديهم ثقة كبيرة بأنفسهم وإرادة قوية لينجحوا في خططهم. "بيج" كان يسمى المفكر و "سيرجي" التقني.  كلاهما درس في نفس الجامعة (جامعة Stanford). وقد كان أول لقاء بينهما بالصدفة سنة 1995. عندما كانوا يعملون جولة توجيهية على الجامعة مع مجموعة من الطلبة . 

   كانت البداية لا توحي بتطور صداقتهما بسبب الاختلاف الحاصل في شخصيتهما ،  لكن بعد تناقشهما كثيرا في عدة مواضيع وجدوا أن أفكارهما متناغمة بحيث يكاد يكون لهما نفس الهدف ونفس الحلم . " التحدي كان هو الحصول على معلومات مهمة من بين مئات وآلاف المعلومات".

 عندما أكملوا دراستهم حصل "برين" على وظيفة في الجامعة كباحث عن المعلومات من بين قاعدة بيانات هائلة. وكان هو ومجموعته يقومون ببحث عن ما هي أفضل المجلات التي تحقق مبيعات أكثر ، وكم يحتاج البائع للحصول على عمل مربح من تلك المجلات ؟
   فكان برين كثيرا ما يقوم بتنفيذ أبحاته باستخدام محركات البحث الموجودة آنذاك مثل: LycosWebcrawler, Excite و hotlot.
أما لاري بايج فقد حصل على وظيفة في "ألتا فيستا" الذي كان وقتها يعتبر أشهر محرك بحث .

  ولطالما كان "بايج" مذهولا من هذا المحرك. مستغربا من كيفية إظهاره للنتائج عن طريق وصلة وعند كبسة زرعلى الموقع. يظهر لك الموقع في صفحة أخرى. هذا الأمر كان شيئا جديدا ومذهلا بالنسبة له.


  ولكنه بدلا من التفكير في هذه التقنية و محاولة برمجة محرك بحث ، جلس لاري يبحث في تلك الوصلات وكيف يمكنه أن يجعل الوصلات الأهم هي من تظهر في البداية ؟؟ 

    ولكنه ليدرس هذه الوصلات كان بحاجة إلى تحليل قاعدة بيانات كبيرة جدا. إذ عليه تحميل "جميع الانترنت" في كمبيوتره الصغير !! فقال هذا لأستاذه، وسأله إذا أمكنه مساعدته. ولكن الأستاذ ضحك عليه وقال له: " لاري هل أنت مجنون ؟ تريد الأنترنت كله في كمبيوترك!".  وضحك باستهزاء !!

  وبعد فترة صغيرة قابل "سيرجي برين" ليتضح له أنه هو أيضا يبحث عن نفس الهدف. فاتفقا معا أن يبرمجا محرك بحث خاص بهم لتمكينهم من فحص ما يريدون ..

  برمجة أول محرك بحث خاص بهما سنة 1997 :



  وبالفعل عمل "
لاري وسيرجي" ليلا نهارا وقاما ببرمجة المحرك Backrub. وبعد مرور سنة تقريبا بدأت هذه التقنية تأخد شهرتها وخاصة بداخل الجامعة نفسها.
   وفي منتصف سنة 1998 مزامنة مع عملهما على تطوير المحرك بدأ الإثنين يبحثان عن ممول ليمكنهم من ملكية البرمجة . وكان هذا الأمر يعد صعبا في البداية.

     
بعد ذلك قام صديقهم ديفيد فيلو "مؤسس ياهو yahoo" بتحفيزهم وأخبرهم أنه من الأفضل لهم فتح شركة والقيام بتطوير المحرك بأنفسهم ، ولكنهم كانوا بحاجة ماسة إلى المال
     عند وصولهم لهذه النقطة قرر "لاري بايج" و "سيرجي برين" تجميد مخططهم للحصول على الدكتوراه، ورسموا مخطط واستراتيجية للشركة ثم ذهبوا للبحث عن ممول و مستثمر. وقد أرادوا تسمية محرك البحث باسم له علاقة بهدف الشركة، بحيث قرروا تسمية الشركة "Googol". ولكن تسبب خطأ إملائي في تسجيل الدومين تحت اسم جوجل "Google"! وهذا التعبير يدل في لغة الرياضيات إلى الرقم 1 متبوعاً بمائة صفر. "أي شامل لكل شيء" ومع مرور الأيام ارتاحوا لإسم Google. ودخل المصطلح القواميس بمعنى استخدم محرك جوجل للبحث عن المعلومات ..

الإنفراجة الكبرى وحصولهم على تمويل !! بداية قصة النجاح :

لاري بايج و سيرجي برين رفقة Eric Schmidt الذي أصبح رئيسا تنفيذيا لجوجل ينة 2001 بسبب توفره آنذاك على الخبرة اللازمة .


    وتحديدا خلال 7 سبتمبر من العام 1998 حصل لاري وسيرجي على قرض من البنك بقيمة مليون دولار، وقاموا الشركة خلال أسبوعين. .
    كانت فترة صعبة من العمل الشاق ليلا نهارا ليتمكنوا من تطوير المحرك ليكون منافسا لغيره أو الأفضل إذا أمكن. وفعلا بعد فترة وجيزة تأتى لهم ما سعو من أجله و حصل محركهم Google على لقب " أفضل محرك بحث." 


  في ذلك الحين كانت Google تجيب على ما يقارب ال 100.00 طلب يوميا.
ثم بدأت Google تستخدم تقنية وخدمة بيع الإعلانات عن طريق كلمات البحث خلال سنة 2000 . كانت هذه التقنية تعمل بشكل جيد لدى goto.com وبعدها قامت الياهو بشراءها وأطلقت عليها اسم Yahoo search Marketing. 
  في البداية عملت Google و Yahoo عن طريق عقد شراكة، ليقوم غوغل بشراء التقنية بشكل نهائي فيما بعد. وقد استطاع أن تستعمل هذه التقنية بشكل أكثر من رائع ..
   بعدها قام غوغل بتقديم شريط البحث "Google Toolbar" حيث يمكن للمستخدمين البحث دون زيارة الموقع، وبدأ هذا الشريط يكتسب شعبية جارفة ومكن المستخدمين من الإرتباط أكثر بخدمات غوغل.



    هذه الشعبية الجارفة فرضت على غوغل تلبية رغبات جميع المستخدمين و عدم الإكتفاء باللغة الإنجليزية فقط، فقام غوغل  فيما بعد بعرض خدماته بالعديد من اللغات منها اللغة التركية والعربية وأكثرمن 26 لغة متنوعة أخرى .
.
  ويقدم  Google حاليا العديد من الخدمات و البرامج المجانية من بينها الخدمات الإعلانية التي تدر عليه مبالغ هائلة، وخدمات الصور والتسوق والكتب والتدوين ، و الموسوعات ومجموعات النقاش والأخبار وغيرها الكثير...  ومن أهم برمجيات غوغل الشهيرة نجد برنامج غوغل إيرث Google Earth الذي يتيح للمستخدمين مشاهدة جل المناطق الموجودة في العالم من خلال الإستعانة بصور الأقمار الإصطناعية والجوية.
   قبل ما يقارب ال 20 سنة بدأ غوغل في تمويل قيمته مليون دولار فقط.
واليوم تبلغ القيمة السوقية ل
شركة ألفابت "الشركة الأم ل غوغل"  ما يناهز ال 840 مليار دولار. ( وهو رقم خياالي في عالم المال..).



   أيضا فتقدر ثروة (لاري بايج) Larry page حاليا بنحو 60.3 مليار دولار ويعتبر ك 10 أغنى أغنياء العالم وفقا لمجلة Bloomberg .
   أما زميله (سيرجي برين) Sergey Brin فيأتي بعده مباشرة في المركز الحادي عشر بين كبار رجال المال في العالم  وتقدر ثروته حاليا ب 58.6 مليار دولار!.

كانت هذه قصة نجاح شابين طموحين الذين بفضلهما ظهر جوجل للوجود ..
إلى هنا نكون قد انتهينا من مقالتنا .
إذا أعجبك المقال فقم بمشاركته مع أصدقائك :)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات