القائمة الرئيسية

الصفحات

سلبيات دروبشيبينغ والأشياء التي يجب عليك أن تكون على علم بها

سلبيات دروبشيبينغ بالتفصيل 



   يعد الدروبشبينج Dropshipping من أبرز مجالات الربح من الانترنت في وقتنا الراهن ، وفي الواقع إذا خمنت أن دروبشبينغ يبدو مشروعا جيدًا جدا لدرجة لا تصدق ، فإن تفكيرك صحيح. فهذا يعتبر مشروع العصرالحديث ،ومادامت التجارة الإلكترونية مستمرة ومتزايدة فالحال سيبقى كذلك بالنسبة لهذا المشروع المربح ، لكن كما هو الحال مع كل شيء في الحياة ، هناك دائمًا سلبيات لكل مشروع أو نموذج أعمال.

  ما جعلني أتطرق لهذا الموضوع هو أن العديد من الأصدقاء يريدون الخوض في هذا البيزنس ، وهو حق مشروع ! لكن وكما عرضنا في مقالنا السابق جميع إيجابيات Dropshipping وعرضنا كافة  المميزات لهذا المشروع المربح ، ولكي نكون حياديين ونحيط بهذا المجال من جميع جوانبه حتى تتسنى لك الصورة عزيزي القارئ لأخد القرار ، فنحن اللآن في صدد الخوض في الجوانب الأخرى السلبية لهذا المشروع ..

فلنبدأ على بركة الله :
  
   أولا دعني أخبرك يا صديقي أن معظم الناس ممن يتعثرون في دروبشيبينغ هم من يتوقعون ثروات سريعة ، ليدركوا فيما بعد أن كسب المال من متجر دروبشيبنغ هو في الواقع أصعب مما توقعوا ! وهذا راجع أساسا للمعلومات المغلوطة التي تلقوها .. 
لذلك عليك أن تعلم أن الدروبشبينغ هو مشروع للمستقبل ، وبالتالي أنت تعمل على تحقيق النجاح على المدى البعيد ، فأغلب من يفشلون في هذا المشروع هم الراغبون في ''الكسب السريع''  لذلك لا تكن منهم ..

فيما يلي جميع سلبيات دروبشيبينغ التي يجب مراعاتها:

 النقطة السلبية 1:


 لن تحصل على أدنى سعر:

  معظم الناس يفتحون متجرًا إلكترونيًا للدروبشيبنغ مع فكرة خاطئة بأنهم سيحصلون على نفس سعر البيع بالجملة لمنتجاتهم مثل أي شخص آخر.

  في الواقع وفي كثير من الأحيان ، يحتسب موزعوا دروبشيبنغ رسومًا إضافية و / أو يضعون هذه الرسوم على سعر الجملة المعروض.

لكي تفهم أكثر , ضع نفسك في مكان المورد الخاص بك للحظة..

  هل تفضل بيع كمية كبيرة من المنتجات جميعها مرة واحدة إلى أحد المتاجر أو تفضل بيع كميات صغيرة أو ثنائية للعملاء وتضطر إلى الشحن والتعبئة الفردية لكل عنصر؟ يعني هنا يزداد التعب والعمل بشكل أكبر لذلك لا تتوقع سعر الجملة عزيزي :)

-يقوم المورد بكامل العمل هنا وسوف ينعكس هذا بالتأكيد على سعر الجملة الخاص بك.

  للحصول على نسبة الأرقام ، تحصل معظم متاجر دروبشيب ما بين 15 إلى 35 في المائة من إجمالي هوامش الربح في حين أن معظم المتاجر التقليدية التي تعمل بالجملة لديها هوامش إجمالي بنسبة 50 في المائة. إنه فرق كبير!

  نظرًا لأن تكاليف البيع بالجملة والتعب المبذول أقل منه في متجر الشوبيفاي بالتقسيط ،لأنه هنا فالمورد يقوم بعمل مضاعف يرسل لكل شخص على حدة ..

  بالإضافة إلى ذلك ، سوف تمنع الهوامش المنخفضة قدرتك على الإعلان على مواقع مثل Facebook و Google. ليس ذلك فحسب ، ولكن أيضًا ربح أقل لكل عملية بيع يجعل خدمة العملاء مشكلة بالنسبة لك, لكن رغم ذلك فهناك أرباح جيدة فقط تعتمد على حنكتك واجتهادك ..


 النقطة السلبية 2:


دروبشيبينغ يمكن أن يكون كابوسا أحيانا خصوصا عند البدأ بدون خبرة :

  قد تظن أنه نظرًا لأن مورد الدروبشيبنغ يقوم بكل العمل فأنت يمكنك الجلوس والاسترخاء فقط,  لكن لسوء الحظ فالأمر ليس كذلك عليك أن تتعامل مع قاعدة العملاء الخاصة بك.

  عليك أن تكون الشخص الذي يجيب على جميع الأسئلة بصفتك مالك المتجر وصاحب المشروع لأن عملائك يعرفونك أنت فحسب. فيجب عليك التعامل مع المشاكل المحتملة كما يجب أن تكون الشخص الذي يجب عليه الاعتذار عندما لا يصل الطلب في الوقت المحدد.

  المشكلة الرئيسية هي أنه عند استخدام العديد من موردي الدروبشيبنغ ، فإن الحصول على الطلب بأكمله إلى العميل النهائي يمكن أن يكون كابوسا لوجستيا.

سيكون لجميع الموردين أوقات شحن مختلفة وسيتم الشحن من مواقع مختلفة تمامًا.

  لنفترض أن زبونا ذخل إلى متجرك شوبيفاي وطلب هذا الزبون 3 منتجات من متجرك, وتكون أنت أتيت بكل منتج من مورد مختلف أي عبر 3 موزعين مختلفين ، فسيحصل زبونك في النهاية على 3 حزم مختلفة لهذه المنتجات كل منتج على حدة, وكل منها يصله في أوقات مختلفة, هل فهمت قصدي يا صديقي ؟ هذا الأمر لن يكون احترافيا بالمرة..

  إذا كان الطلب حساسًا بشكل خاص للوقت ويحتاج إلى التعجيل خصوصا عند الطلبات المتعددة كما شرحنا ، فسيتعين عليك التأكد من أن جميع الموزعين يمكنهم تسليم المنتج في الوقت المحدد. وإلا فلتبحث جيدا يا صديقي على مورد كبيير لديه المئات من المنتجت لتفادي هذا الأمر , فأنت قد للن تكون مستعدا لتلقي شكاوي العملاء كل مرة حول وصول منتج واحد فقط وتبدأ بالشرح والإعتذار ثم تعدهم أن المنتج الآخر أو المنتجات في طريقها إليكم وكل هذه الأمور .. لأن هذه الأشياء هي أولا غير احترافية بالمرة + كن متأكدا أنك أمام فرصة كبيرة لفقدان هذا الزبون يا عزيزي لأنه بكل تأكيد لن يكون منبهرا لخدمتك ..

  في الواقع ، أنت تكتسب سمعة متجرك عبر الإنترنت بخدمتك المميزة لذلك احرص على أن تربط نفسك بكل موزعي دروبشيبينغ الذين تتعامل معهم في سلسلة واحدة. رغم أنني أنصحك وكمبتدأ بالتعامل مع مورد واحد كبير في البداية والتأكد من مصداقيته ، لأنك في غنى عن كل هذه المشاكل وقد لا تكون قادرا على التعامل معها,  ومع اكتسابك للخبرة مع مرور الوقت و تعلمك الكثير من الأشياء كمعرفة كيف يفكر زبنائك وأخد تجربة في التعامل معهم واقناعهم , عندئد يمكنك التوسع والتعامل مع موردين آخرين .

  تذكر يا عزيزي هذا مشروع للعمر ويجب أن تبدأ بتأن , أنا لا أريدك أن تقوم بنفس الأخطاء التي يقوم بها أغلب من يدخلون هذا المجال فيبدأون بجلب منتج من هنا وآخر من هناك فيغرقون نفسهم في المشاكل التي لا يستطيعون التعامل معها وهم في غنى عنها أصلا في البداية, مما يؤدي إلى انسحابهم , وما أكثرهم ..


 النقطة السلبية 3:


 خدمة العملاء الخاصة بك سوف تكون خارج يديك :

  تذكر عزيزي يمكن لخدمة العملاء وسمعتك عبر الإنترنت أن تصنع أو تكسر عملك. من خلال شبكة الويب العالمية ووسائل التواصل الاجتماعي وتويتر ، يمكن أن تنتشر أخبارمعاملاتك الفاشلة بسرعة كبيرة ، لذلك من الأهمية بمكان أن تحافظ على صورة رائعة لمتجرك مما سيمكنك من تحقيق الربح من الانترنت.

  مع دروبشيبينغ ، لسوء الحظ لديك سيطرة ضئيلة للغاية على خدمة العملاء الخاصة بك. نظرًا لأنك لست مسؤولاً عن تصدير المنتج ، لا يمكنك التحكم في وقت استلام العميل لمنتجاته, فالمورد يعطيك فقط الوقت التقديري لوصوله وأنت بدورك تخبر العميل الخاص بك ..

  إذا كان العميل يرغب في استرجاع نقوده لتأخر الخدمة ، فسيكون ذلك ألمًا كبيرًا لأنه يجب عليك التأكد من أنك ستسترد أموالك أيضا من المورد قبل أن تتمكن من تقديم رد, حتى لا تخسر على المدى الطويل ..

بالتأكيد ، هناك دائمًا طرق للتخفيف من هذه المشكلات ، لكن الحل يا صديقي أحيانا فهو  يتضمن لا محالة إما رفع الأسعار أو جني الأرباح على حساب رضا العملاء.. وهذا من السلبيات التي يجب تجنبها .


 النقطة السلبية 4:


الأمازون يجعل دروبشيبينغ أقل جاذبية :

   قبل الأمازون ، كان من الصعب على الشركات بيع سلعها للجماهير. كنتيجة لذلك ، كان على الموزعين الاعتماد على تجار التجزئة التقليديين والمسوقين لمساعدتهم على نقل المنتج.


   اليوم ، وللأمانة تتحكم Amazon في قطعة كبيرة شطيرة التجارة الإلكترونية التي يمكن لمعظم الشركات الحصول عليها فقط من خلال البيع على Amazon كبائع طرف ثالث.

   تتعامل Amazon مع المبيعات ، وتحقيق رضاك عن المنتج الخاص بك ، وخدمة العملاء الخاصة  ... بشكل أساسي فهم يبدلون جهودا جبارة جعلتهم في قمة التجارة الإلكترونية , من خدمة مميزة , فيكفي أن تعلم يا عزيزي أن الشحن من خلال Amazon Prime قد يستغرق بضع ساعات للوصول للعميل داخل أمريكا , غالبا في اليوم نفسه وحتى إذا كانت الولاية بعيدة نوعا ما فلن يتجاوز الأمر يومين على أقصى تقدير , ,والآمازون تتحمل تبعات هذا الأمر تخيل !!

   إذا كنت متجرك للدروبشبينغ تبيع فيه  نفس المنتجات التي يمكن العثور عليها على أمازون بالضبط  ، فصدقني يا عزيزي سيكون من المستحيل التنافس مع الأمازون,  إلا إذا قمت بتخفيض كبير للسعر وعندها لن تربح , أما إذا قمت بتخفيض بضع دولارات فهنا دعني أسألك باعتبارك كمشتري ! هل تفضل الشراء من أمازون بفارق دولارات قليلة أم تدفع أكثر للشراء من متجر غير معروف؟؟
تذكر أن أمازون يتمتع بسمعة كبييرة يا صديقي, نتيجة لذلك ، فيجب عليك البحث عن منتجات جيدة غير موجودة وما أكثرها !



   في الأخير فهذا هو كل ما وجدنا أنه يمثل ربما  سلبيات في هذا المجال , ومع ذلك وبقليل من الخبرة المكتسبة ستكون قادرا على التعامل مع كل هذه الأمور , تذكر يا صديقي فهذه المشاكل كلما تعاملت معها مرة وإثنان تصبح مألوفة وتستطيع التعامل معها بسلاسة لأنك تكون قد تعلمت الإستراتيجيات الصحيحة للبدأ في تحقيق بعض الربح عن طريق الانترنت , الأمر صعب فقط عند البداية وبعدها سيكون الأمر أسهل بكثير, فتوكل على الله ولا تعجز. 

إلى هنا نكون قد انتهينا من مقالتنا , كامل متمنياتي بالنجاح والتوفيق :)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات