القائمة الرئيسية

الصفحات

رجل أعمال شهير يخطط ليعيش 180 سنة - وهذه ال 5 طرق الصحية التي يجب على الشخص اتباعها من وجهة نظره.


   
    رجل الأعمال الناجح ومؤسس شركة Bulletproof ( ديف أسبري Dave Asprey)، الذي قضى وقتا طويلا في تعلم "أسرار النجاح" - لا يعتبر فقط كرجل أعمال ولكن كشخص يخطط للعيش حتى سن ال 180 عامًا ، بحيث يقول الأمر كله يتعلق بالتحكم، وليس المقصود منه السيطرة على الآخرين ولكن قدرتك على السيطرة على حياتك الخاصة .. كل واحد منا لديه القدرة على الإستفادة من القوة غير المحدودة للإنسان ، وهذا المصدر للطاقة يبدأ من داخلنا وهو بداخل كل خلية فينا ، كما يعتبر أن العمل الجاد أو تجربة شيء ما ليس فعالًا إذا كان جسمك لا يعطيك ما يكفي من الطاقة لإنجازه بالفعل ..

   القدرة على التحكم في بيولوجيا جسمك يحسن قدرتك على التحمل، كما يزيد قوة الإرادة ، الثقة والسلطة وهي سمات مهمة لرجل الأعمال الطموح الذي يتطلع إلى تغيير العالم. فعندما يكون جسمك وعقلك متوافقين ، فيمكنك إنجاز المزيد من العمل في أقل وقت ممكن، وأنت لا يزال لديك ما يكفي من الطاقة للاستمتاع بالأشياء الأخرى التي تهمك أيضا، كإعطاء وقت للعائلة و اللعب مع أطفالك أو قراءة  كتاب مفيد وهلم جرا ..

- فيما يلي خمسة تغييرات سهلة على روتينك اليومي من شأنها إعدادك لنجاح غير مسبوق:

- العمل مع إيقاع الجسم اليومي الذي هيأه الله :

     منذ عدة سنوات أدركت أنني كبومة الليل ، ففي الحقيقة عادة ما أقوم بعمل أفضل في وقت متأخر من الليل وأن أنام في الصباح ، وأبدأ يوم العمل حتى الساعة 9:30 صباحًا. ربما تعيش الآن بنفس الطريقة ، أو ربما تكون واحدًا من هؤلاء الأشخاص الذين استيقظوا قبل الفجر ومستعدون لأخذ يومهم بالكامل والإستفادة من كل ثانية فيه . قم بتقييم روتينك اليومي: كيف تدير وقتك؟ وطاقتك؟ وأولوياتك؟ اعمل مع بيولوجيا جسمك. فالاستيقاظ مبكرًا قد يجعلك رجل أعمال جيد ، والسهر إلى ما بعد منتصف الليل قد لا يؤدي إلى ذلك .. إن القيام بما يناسب إيقاعك اليومي هو ما يجعلك رجل أعمال جيد، واحرص على الإستفادة من وقتك بالكامل .

- تحسين النوم :

  إلى جانب تحديد البيولوجيا الطبيعية لجسمك، تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم الجيد. يشرح كتابي Head Strong السبب في أن النوم في غرفة سوداء اللون (وهذا يعني عدم وجود إضاءة LED أو إضاءة طبيعية) وتقليل درجة حرارة الغرفة يمكن أن يجعلك تنام بشكل أفضل. النوم الأفضل (ولكن ليس بالضرورة) يؤدي إلى زيادة في أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP) ،عملية الطاقة للخلايا. ATP له أيضًا تأثير الابتنائية (بناء العضلات) على الجسم ، مما سيمنحك المزيد من الطاقة. أستخدم مزيجًا من نظارات TrueDark الخاصة التي تحفز النوم  كل ليلة إذا وجدت للحصول على أفضل نوم.
 خلاصة القول: إن النوم الجيد ليلاً هو ما سيساعدك للغاية ويمنحك المزيد من الطاقة ، فلا تتهاون في هذا الأمر!
- أخد حمام بارد :

    قد يبدو هذا مخيفًا ، لكن الإستحمام بالجليد يعد من أفضل الطرق الصحية لإطالة العمر، فالحصول على البرودة قدر الإمكان لبضع دقائق له فوائد نفسية وبيولوجية هائلة ، فالنوبات الموجزة من الماء البارد تجعل الأجزاء الضعيفة من خلاياك تموت حرفيًا لتفسح المجال أمام خلايا جديدة أصغر سنا وأكثر فاعلية تخيل ! إذا فكرت من الناحية العقلية فستدرك أنه ليس سيئا كما كنت تتوقع في البداية.. يؤدي الاستحمام بالماء البارد أيضًا إلى زيادة عملية الأيض لديك ، كما أنه يدعم أجهزة الإرسال العصبية (التي تحسن الحالة المزاجية) ويعمل على إجراء المعجزات للحد من الألم والالتهابات .
- ممارسة الامتنان من خلال الوساطة :

   الجزء الكبير الذي يجعل منك رجل أعمال هو المرونة، والصبر للكمات المتتالية التي تلقيها عليك الحياة. فكيفية إدارة تجاربك أمر متروك لك بحيث يجب أن تكون مرنا .. التأمل يساعدك على هذا لأنه يزرع السلام الداخلي الذي يساعدك على تحمل العواصف والاستمتاع بالأوقات الجيدة. كما أنه يبني الإمتنان والسعادة والتعاطف والوضوح العقلي الذي سيساعدك لا محالة في رحلتك .

    ابحث عن معلم، أو استخدم برنامجًا عبر الإنترنت وجرب الإرتجاع العصبي ، وهي طريقة هائلة لتدريب دماغك .
 خلال جلسة الإرتجاع العصبي ، تعلق الأقطاب الكهربائية على رأسك لتحليل النشاط الخاص للدماغ، ثم يتم استخدام هذه المعلومات لتدرب دماغك على التصرف بشكل مختلف عن طريق مكافأته على السلوك الإيجابي، يمكن استخدامه للمساعدة في اضطرابات النوم والتوتر والاكتئاب، لا تصدقني جربها إذن .
الخضوع للسموم الرقمية :

    الآن دعنا نبسط الأمر: يقضي معظمنا الكثير من الوقت في الإتصال وأمام الشاشة، الكمبيوتر المحمول ، الهاتف الذكي، التلفزيون وغيرها من وسائل التكنولوجيا التي أصبحت منتشرة بطريقة رهيبة في عالمنا اليوم.  

    وفي الواقع، كشف تقرير حديث لشركة Nielsen Company أن المواطن الأمريكي العادي يقضي ما يقرب من نصف يومه (10 ساعات) يحدق في الشاشة! الحقيقة الواقعية هي أن الحياة الحقيقية لا يمكن أن تستمر مع هذه المحاكاة التكنولوجية التي لا نهاية لها والمكثفة للغاية. فكر في أخذ إجازة "وتخلص من هذه السموم الرقمية" لمدة 24 ساعة فقط ، ولاحظ كيف تشعر بعد ذلك. غالبا في البداية سوف تشعر بعدم ارتياح ، لأن هذا الأمر في الغالب قد يكون أصبح إدمانا بالنسبة إليك ... لكن تقبلك لهذا الانزعاج يمكن أن يساعد على فتح عينيك على الحياة من حولك ، وربما يؤدي إلى تغيير نظرتك للكثير من الأمور كما أنه سيمنحك صفاءا ذهنيا مذهلا .

  في الختام يقول السيد ديف أسبري : أنت لست مضطرًا إلى إنفاق آلاف الدولارات للوصول إلى النجاح .. فالأدوات اللازمة لتحسين نفسك وتقوية جسمك وعقلك وتكون أكثر نجاحًا هي في متناول يدك، فلتنطلق الآن !

كانت هذه مقالتنا لهذا اليوم , إن أعجبتك فقم بمشاركتها مع أصدقائك .
أستودكم الله . 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات