القائمة الرئيسية

الصفحات

3 طرق لبيع المنتجات عبر الإنترنت بدون توفرك على مخزون ، وبدون تكبد عناء الشحن لعملائك.



    في عصرنا الحديث لم تعد التجارة والبيع بصفة عامة يقتصر فقط على اقتناء متجر و ملءه بمختلف المنتجات ، وما يرافق ذلك من تعب وحاجة  للمال لإنجازهذا العمل ، بحيث يتطلب تكلفة مرتفعة نوعا ما ..

    في الحقيقة ، وخلال هذه السنوات الأخيرة أصبح هذا النوع من التجارة (التقليدي)  يضمحل بسرعة كبيرة ، نظرا لتوجه أغلب المقتنين وتحديدا في الدول الغربية لإستعمال الأنترنيت في عملية الشراء ، فهم لم يعودوا مضطرين للقيام والذهاب إلى المتاجر والبحث عن منتجهم الخاص وما يرافق ذلك من تعب ومضيعة للوقت ، بل أصبحت هذه العملية تتم ببضع نقرات وخلال دقائق معدودة ..

    لهذا فإن كنت ترغب في إنشاء عمل تجاري ناجح في العصر الحالي فأنت بحاجة فقط لموقع على الأنترنت ، الذي أصبح يحل محل المتجر (التقليدي) بل وحتى يفوقه في المميزات ! فعند بدإ مشروعك وافتتاح متجرك على الأنترنت أنت تكون أمام فرصة كبيرة للظهور والبيع في مختلف أنحاء العالم ، الأمر الذي كان يعد حلما قبل عقود قليلة من الزمن ..

    لكن ورغم ذلك فمعظم الأشخاص الذين يرغبون في بدء العمل التجاري عبر الأنترنت يترددون في بيع منتجاتهم المادية باستعمال هذا الجهاز لأن لديهم انطباعًا خاطئًا بأن عليهم تخزين وشحن جميع المنتجات الخاصة بهم. ولكن انتظر هل هذا صحيح ؟

   هل تعلم أنه يمكنك إدارة أعمال التجارة الإلكترونية الناجحة دون توفرك على أي مخزون ؟ في الواقع ، من السهل جدًا تشغيل متجر كامل على الإنترنت دون الحاجة إلى القلق بشأن تخزين أو شحن أي شيء مادي على الإطلاق.


- فيما يلي سأعرفك على 3 طرق رائعة للقيام بذلك بشكل جذاب:


1-يمكنك عمل الدروبشبينغ Dropshipping :



    يعد المتجر الإلكتروني الذي يتم إنشاءه عبر الإنترنت عبارة عن نوع من أنشطة التجارة الإلكترونية ، بحيث يمكنك تلقي الطلبات على موقع الويب الخاص بك ، ولكن البائع أو المورد الخاص بك هو المسؤول عن شحن المنتج إلى العميل النهائي.

  نتيجة لذلك ، لا يتعين عليك امتلاك أي مخزون على الإطلاق. أنت ببساطة تتصرف كرجل وسط بين الموزع (المورد) والمشتري.

- وإليك كيف يعمل :

يجد العميل موقع الويب الخاص بك على الإنترنت ويضع طلبًا لأحد المنتجات التي وضعتها عليه أنت .
تتلقى المال من العميل وتضع طلبًا فورًا مع الموزع الخاص بك بسعر الجملة المتفق عليه.
يرسل الموزع المنتج إلى العميل النهائي مع العلامة التجارية وشعارك (يجب أن تتفق معه، وتصنع Logo خاص بك إن شئت) . نتيجة لذلك ، يبدو كما لو أن المنتج قادم منك وليس من البائع .
يبدو بسيطا أليس كذلك؟ ولكن كما هو الحال مع كل شيء في الحياة ، هناك إيجابيات وسلبيات في هذا النموذج التجاري.

الإيجابيات :
- ليس عليك حمل المخزون أو شحن أي طلبات بنفسك .
- تكاليف بدء التشغيل منخفضة حقا. لا توجد تكاليف مقدمة للمخزون. تحتاج ببساطة إلى موقع ويب ويمكنك البدء في تلقي الطلبات على الفور .
- الخطر في هذا المشروع لا يكاد يذكر.

السلبيات :
- الهوامش عادة ما تكون منخفضة للغاية (من 10-30 ٪) .
- يمكن أن تكون إدارة خدمة العملاء بمثابة ألم نظرًا لأنك لا تتحكم في المنتوج .
- خيارات الإعلان محدودة لأن الهوامش منخفضة.
- سيكون هناك العديد من المتاجر الأخرى التي تبيع نفس المنتجات بالضبط والتي سوف تسبب ضغط التسعير.
- من المحتمل أن تضطر إلى الاعتماد على مُحسنات محركات البحث وغيرها من طرق الترويج المجانية.
- قد يحتاج العملاء لشحن حزم منفصلة إذا تم استخدام بائعين مختلفين في دروبشيب في متجرك .
- تحتاج إلى الاتصال بقاعدة بيانات البائع لتحديد مستويات المخزون.
- أنت مسؤول عن قيادة ألزوار أو (Trafic) إلى موقع الويب الخاص بك.
- بشكل عام ، يمكن أن يكون دروبشيبينغ جذابا للغاية إذا لم يكن لديك الكثير من المال وإذا كنت تخطط لأفق طويل لعملك. بمعنى آخر ، قد يستغرق متجرك عدة سنوات للوصول إلى ربحية كبيرة .

إذا كنت تريد العمل مع الولايات المتحدة الأمريكية وكنت تريد العثور على بائعين بنظام دروبشيبنغ في الولايات المتحدة ، يمكنك استخدام خدمة مثل worldwidebrands  لكن كن مستعدًا لوضع الكثير من المحتوى لتصنيف متجرك في محركات البحث.


2 -يمكنك استخدام 3PL :


    أعلم أن الكثير منكم سيكون قد سمع بشركة 3LP لتخزين المنتجات ، لكن بالنسبة لأولئك الذين ليسوا على دراية بهذا المصطلح ، ف 3PL تعد شركة لوجستية تابعة لجهة خارجية. يمكن لمعظم خدمات 3PL التعامل مع تخزين منتجاتك بالإضافة إلى تلبية الطلبات. وفي بعض الحالات ، يمكنهم حتى المساعدة في دعم العملاء وإرجاع المنتج !

إليك ما يبدو عليه تدفق الطلبات النموذجي لو استخدمت 3PL :

- يمكنك شحن جميع المنتجات الخاصة بك إلى مزود 3PL .
- يضع العميل طلبًا على موقع الويب الخاص بك .
- موقع الويب الخاص بك يرسل الطلب إلى 3PL .
- 3PL يقوم بشحن الطلب إلى العميل النهائي .

 إذا أردت معرفة فوائد أخرى رائعة ل 3PL فيمكنك النقر هنا 

الإيجابيات :
 - ليس عليك تخزين أي مخزون أو شحن الطلبات بنفسك.
 - لديك سيطرة كاملة على تدفق العملاء الخاص بك.
 - عادة ما تكون الهوامش 50٪ أو أعلى مما يمنحك مرونة أكبر في زيادة ميزانية الإعلانات .

السلبيات :
 - عليك شراء البضائع الخاصة بك مقدما. 
 - أنت مسؤول عن قيادة الزوارأو (Trafic) إلى موقع الويب الخاص بك.
 - بشكل عام ، إذا كنت ترغب في بدء متجر إلكتروني تقليدي بشكل أكبر (مختلف عن نظام الدروبشبينغ) ولا ترغب في القلق بشأن المخزون أو القيام بالشحن بنفسك ، فقد يكون استخدام 3PL خيارًا جيدًا لك..

  - فيما يلي قائمة ل 3PL التي يجب مراعاتها إذا قررت السير في هذا الطريق ، مع سرد بعض الشركاء اللوجستيين :

- ShipWire.com : ربما أسهل طريقة لكي تبدأ. لأنها لا تتطلب منك أي تعبئة أو تغليف. 
- EFulfillmentService.com : خدمة وفاء تلبي احتياجات الشركات الصغيرة ، لا يحتاجون إلى أن يكون لديك شركة أو شركة ذات مسؤولية ، هو سهل عموما للعمل معه.
- ShipMyOrders.com : خدمة الوفاء تشبه إلى حد كبير EFulfillmentService ، فهي تلبي احتياجات الشركات الصغيرة ، كما أنه لا يوجد حد أدنى للمعاملات الشهرية .
- WarehousingAndFulfillment.com : خدمة وفاء تشبه إلى حد بعيد خدمة EFulfillmentService التي تلبي احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة.
- Direct-Outbound.com : خدمة الوفاء التي تلبي احتياجات الشركات الصغيرة والكبيرة.
أخيرًا - يميل هؤلاء الشباب إلى تلبية احتياجات المتاجر الكبرى ولكن قد لا تزال ترغب في التحدث معهم.
- AliveFulfillment.com : ميزته الرائعة أنه يدمج بشكل جيد مع شوبيفي .

توضيح سريع: Amazon هو أيضا 3PL. إذا كنت تبيع بالفعل على Amazon باستخدام FBA ، فيمكنك أيضًا مطالبة Amazon بتنفيذ الطلبات من موقع الويب الخاص بك. الجانب السلبي الوحيد هو أنه سيتم شحن البضائع الخاصة بك في صندوق يحمل علامة أمازون ما لم تدفع رسومًا إضافية ،وبالتالي لن تبني سمعتك بل ستكون تعمل تحت اسم Amazon ..


3- يمكنك العمل مع Amazon FBA :


    حاليا يعد Amazon FBA هو الخيار الأكثر شعبية بين البائعين عبر الإنترنت.
 أما Amazon FBA ، فهي تعني "Fulfillment By Amazon" ..

  - وإليك طريقة عملها :

  - تقوم بشحن البضائع الخاصة بك إلى مستودع أمازون.
  - ثم تقوم بسرد منتجاتك في سوق Amazon على صفحته الرسمية.
  - بعد وضع منتجك وظهوره على صفحة أمازون يقوم عميلك بوضع طلبً للمنتج الخاص بك عل Amazon.
  - تتعامل Amazon مع التخزين والوفاء وجميع خدمات دعم العملاء بدلا منك .
    يعد الذهاب إلى مسار Amazon FBA جذابًا للغاية ، حيث لا تهتم Amazon بكل شيء فحسب ، بل يمكنك أيضًا الوصول إلى جمهور المشترين لموقع أمازون الواسع.

    لكن الجانب السلبي الرئيسي هو أنه يجب عليك الامتثال لقواعد Amazon ، كما أنها تأخذ جزءًا كبيرًا من أرباحك ، بالإضافة إلى ذلك ، من الصعب جدًا إنشاء علامتك التجارية على Amazon لأن الناس يعتقدون أنهم يشترون من Amazon وليس أنت.

عموما كل عمل على وجه الأرض فيه إيجابيات وسلبيات ، وكذا الحال مع أمازون ،  إليك عزيزي القارئ بعض الإيجابيات والسلبيات في هذا المشروع  :

الايجابيات :
-الميزة الأولى والأكبر في هذا المشروع أنه بمجرد شحن منتجاتك إلى Amazon ، فلن تضطر إلى القيام بأي شيء آخر. تهتم أمازون بالمبيعات والشحن والعائدات وخدمة العملاء بدلا منك ، وهذا شيء رائع ويوفر الكثير الكثير من الوقت للتفرغ للأشياء المهمة الأخرى .
فسوق أمازون يعد كبيرًا جدًا (وهو الأكبر في العالم) بحيث تستطيع بالفعل أن تحقق مبيعات على الفور.

السلبيات :
تأخذ شركة Amazon جزءًا كبيرًا من الرسوم على مبيعاتك. تتمثل في :
 - 15 ٪ من عائدات المنتج الذي قمت ببيعه باستخدامك لموقعهم (فليس هنالك شيء بالمجان)  +
 - 10-15 ٪ لخدمة الوفاء الخاصة بالموقع والتي تتجلى في (التغليف وشحن المنتج والتقيد بالوقت المحدد ، تذكر أن أمازون مسؤولة الآن عن هذه الأشياء بعد أن قمت أنت بإيصال منتجك أو منتجاتك إلى مستودع أمازون ..
 - يجب أن تكون هوامش الربح عالية لكسب المال لأن شركة Amazon تحصل على جزء كبير من مبيعاتك. (يجب أن تكون الهوامش أكبر من 66٪ مما يعني أنك ستحتاج على الأرجح إلى الإستيراد من الخارج بثمن رخيص حتى تحقق هامش الربح هذا ..).
 - عليك أن تطيع قواعد أمازون حرفيا ( لتفادي المشاكل مع أمازون فهي صارمة جدا في ما يتعلق بسياسة العمل ، يمكن أن يعمل لك الأمازون حظرا في أي وقت في حالة كنت مخالف لإحدى قواعده .. ) .
 - يجب عليك مراقبة قوائمك باستمرار من المنافسة المحتملة .
 - من الصعب أن تنشئ علامتك التجارية وأنت تبيع على أمازون لأنك لن تستطيع أن تبني منزلك على منزل شخص آخر.
 - سوق الأمازون كبير جدًا بحيث يجب عليك بالتأكيد البيع على أمازون في مرحلة ما. في الحقيقة ، يحقق الكثير والكثير من الناس أكثر من 100 ألف دولار شهريًا بالبيع على Amazon وحدها.

  لكن البيع على Amazon قد يكون مرهقًا للغاية أيضًا. نظرًا لأن منصة Amazon منافسة للغاية ، فيجب عليك مراقبة منتجاتك باستمرار في حالة تعرضها للخطف و ظهر باعة آخرون لها  ينافسونك على أمازون..

بالإضافة إلى ذلك ، هناك أيضًا خطر التعرض للحظر أو الإغلاق بشكل غير مفهوم في حال تلقيت الكثير من شكاوى العملاء.

توصياتي :

   أرى أن الأفضل لمعظم الناس أصحاب التجربة الأولى هي الانجذاب نحو دروبشيبينغ لأنها رخيصة وخالية من المخاطر. ولكن أيضا في هذا اليوم وهذا العصر ، أصبح دروبشيبينغ أكثر صعوبة وتتجلى صعوبته في تنفيذ المبيعات بنجاح. نظرًا لأنك تبيع منتجات شخص آخر بهامش أقل . لكن يعد أفضل من أمازون كبداية فقط .

  هناك احتمالات كبيرة ، أنك ستبيع على Amazon على أي حال ، لذلك يجب عليك فقط دراسة السوق بشكل جيد والتوكل على الله.

  في الأخير بغض النظر عن الخيار الذي تتعامل معه ، يجب أن يكون هدفك النهائي هو إنشاء مشروعك ذا العلامة التجارية الخاصة بك. لذلك حتى لو كنت ترى نتائج رائعة على Amazon ، يجب عليك دائمًا بدء تشغيل موقع الويب الخاص بك. هذا أفضل لك حتى تتخلص من ظل الأمازون لأنه وأنت تعمل مع الأمازون فأنت تعمل على رفع شعبيته و القيمة الخاصة به ، وكما قلنا قد يحدث لا قدر الله أي مشكل وقد تضطر للمنع من البيع على أمازون ، وعندها تجد نفسك بدون سمعة أو علامة تجارية ، رغم أنك ربما قمت بالعديد والعديد من عمليات البيع الناجحة على أمازون، لكن في الأخير يعود الفضل في ذلك لهذا الموقع لأنك كنت تبيع باسمه .. 
لهذا ففي هذا العصر ، قد لا تحتاج أبدًا إلى التخزين أو تقلق بشأن الوفاء وما يتعلق بالشحن ، ولكنك تذكر أنك ما زلت بحاجة إلى علامة تجارية خاصة بك ، ويجب عليك العمل عليها مع مرور الوقت ..

حظا سعيدا!

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات